ظلها لا يُشبهها ! | ١

تمّ تنفيذ هذه الأعمال ما بين عام 1995 – 2010
و التي كان فيها الظلّ مُلهِما !
حيث استطاع مصممها أن يُكوّن من هذه الكائنات المُرتّبة باحترافية عالية في النور ، كائنات ثابتة و متحرّكة في الظلّ !

باختصار ..
هذا الفنّ هو “ذكاء الظلّ”

0%