0%

من كوخ صيد(للقتل) لكوخ فيكتوري (للحُب)

0
حوّلت ساندرا فوستر كوخ صيد إلى كوخ فكتوري رومَانسي وشَاعري ، بإستخدام أعمدة عتيقة ونوافِذ زجاجية متموجة ، وأواني مطبخ صينية ، وقد قامت بالنجارة بنفسها . 
حقق الكوخ حلم السيدة فوستر ، فقد فقدت منزلها عندما كانت في سن المراهقة في لونغ آيلاند ، وكانت سعيدة بجمع البقايا والأشياء العتيقة حتى تحقق حُلمها ولو كان ذلك في مكان بهذا الصغر .














The New York Times 

No more articles