0%

الصخور المتحركة

0

الصخرة المتحركة هي أحد الظواهر التي لم يجد لها العلماء تفسير حتى هذه اللحظة بالرغم من متابعتهم لها وتسجيلهم لحركتها. هذه الصور بالتحديد لمنطقة لريستراك بلايا في ولاية كالفورنيا الأمريكية حيث تتمتع هذه المنطقة بكثير من الصخور المتحركة. تنزلق هذه الصخور من مكانها الأصلى بإتجاهات مختلفة تاركةً بعض أثر حركتها على الأرض، بالرغم من أن لا إنسان ولا حيوان تدخل في عملية حركتها. تتحرك الصخور كل سنتين إلى ثلاث سنوات علماً بأن طول الإنزلاق وجهته تختلف من صخرة إلى أخرى. قد تجد صخرتين تتحرك في إتجاه واحد ثم فجأة تتجه في إتجاه معاكس تماماً، أو تتوقف أحدها بينما تكمل الأخرى طريقها.

قرن كامل من المتابعة والدراسة لم يفلح في كشف أسباب هذه الظاهرة. في البداية، توقع العلماء أن ما يحرك الصخور هو الجاذبية ولكن هذه الفرضية رُفضت فيما بعد عندما إكتشفوا أن جزء من منطقة ريستراك بلايا أعلى من الجزء الأخر والصخور بعض الأحيان تتحرك بإتجاه المنقطة المرتفعة. أقرب ما توصل له العلماء هو أن يكون المطر والرياح لها دور في تحريك الصخور.

ما يُصعب دراسة هذه الظاهرة على العلماء هو القوانين الصارمة التي تفرضها الحكومة على هذه المنطقة، فيُمنع منعاً باتاً إقامة أي مباني أو أجهزة رصد دائمة. بالإضافة لذلك، لا يُسمح لأحد بدخول المنطقة عندما تكون رطبة من أثر الأمطار لأن أثار الأرجل قد لا تُمحى للأبد.

No more articles