0%

القدية: عاصمة الترفيه والرياضة والفنون

تطوير خمس مناطق ذات معايير عالمية

0

كشفت القدية عن مخططها العام والذي يقودها لتصبح عاصمة الترفيه والرياضة والفنون في المملكة، وذلك من خلال تطوير خمس مناطق ذات معايير عالمية تشكل مجتمعة مدينة متكاملة تواكب المستقبل وتساهم في تعزيز إجمالي الدخل المحلي، وهذا باعتبارها مكونًا رئيسيًا في رؤية المملكة 2030.

ويمتد مشروع القدية على مساحة 334 كم² ويبعد عن العاصمة الرياض 45 كم وتشكل المناطق التطويرية 30% من المساحة الإجمالية وتضم المناطق الخمسة الرئيسية وهي منطقة منتجع الترفيه، ومنطقة مركز المدينة، ومنطقة الطبيعة، ومنطقة الحركة والتشويق، والجولف والمنطقة السكنية، وتترك المساحة المتبقية من المشروع للمعالم الطبيعية.

حيث درست عند التخطيط الأنماط الطبيعية التي شكلت معالم أرض المشروع على مر التاريخ، والهدف إنشاء وجهة فريدة من السهل الوصول إليها تندمج مع الثقافة المحلية وتساهم في رفع معايير جودة الحياة من خلال توليد نمط حياة صحي وطموح ضمن تجربة ثرية وجوانب جذب متعددة وفرص مختلفة، كما تقوم على دمج المناطق الخضراء بذكاء والتي تشجع على ممارسة المشي وركوب الدرجات الهوائية والاكتشاف والاستمتاع بالأنشطة المختلفة في نطاق الترفيه والرياضة والفن.

وتعد القدية رافد مهم من روافد تعزيز الاقتصاد المحلي وتنويع مصادر الدخل بصفتها مساهم رئيس في بلوغ رؤية المملكة 2030، وذلك من خلال توفر فرص اقتصادية وتشجيع استثمار القطاع الخاص ما سيوفر الآلاف من الوظائف ضمن قطاعات جديدة.

المناطق الخمس

تلك المناطق الخمس كل منها له مزاياه الفريدة، حيث تمثل منطقة منتجع الترفيه القلب النابض للقدية مع منطقة مركزية مغلقة مخصصة للمحلات والمطاعم والترفيه ومنطقة مفتوحة تستضيف الفعاليات المختلفة بسعة تصل إلى 40,000 زائر وهناك مرفق تزلج على الجليد، وستضم المرحلة الأولى -بنهاية 2022- مدينة الألعاب الترفيهية Six Flags ومنتزه لعشاق الرياضات المائية، هذا بالإضافة إلى حلبة السرعة المخصصة لعشاق وممارسي رياضة السيارات ومجموعة من صالات عرض السيارات ومتاجر تجزئة مرتبطة.

وتطل منطقة مركز المدينة من على سفوح جبال طويق على منطقة منتجع الترفيه وترتبط بها من خلال سكة حديد معلقة، وتضم هذه المنطقة مجمعات سكنية وتجارية ومتاجر تندمج مع محورين متقاطعين للمشاة وهي موطن الألعاب الرياضة مع ملعب رياضي بسعة 20 ألف مقعد وقاعة رياضة مغلقة بسعة 18 ألف مقعد ومركز الرياضات المائية، وهي أيضا موطن الفنون مع مركز الفنون الإبداعي وقاعة فنون بسعة 2000 مقعد ودور سينما متعددة.

ومنطقة الطبيعة تضم مجموعة من المناطق البيئية ومناطق الحياة البرية، بالإضافة إلى ملعب جولف يندمج مع الطبيعة ومنقطة خاصة لممارسة المغامرات الرياضة في الهواء الطلق ومركز ضيافة وسط البيئة الصحراوية.

وتعد منطقة الحركة والتشويق منطقة للفعاليات والتجارب مع مرافق سكنية وأخرى للضيافة مستوحاة من مختلف العلوم والتقنية في هذا المجال، هذا إلى جانب منتجع السباقات الذي يضم نادٍ لهواة وملاك السيارات ومضمار سباقات التحمل الممتد على مسافة 15 كم ومرافق للقيادة على الطرقات الوعرة ومرافق تعليم القيادة وأخرى لفعاليات رياضة السيارات.

ومنطقة الجولف والمنقطة السكنية تتميز بموقع بانورامي يضم مجموعة من المرافق السكينة ومنتج يطولات الجولف ومنتج فندقي فاخر ومنتجع صحي ومرفق للفروسية.

مدير تحرير فانوس، مؤسس موقع أيزو ― من عشاق السيارات الرياضية ومهتم في التقنية وفن التصوير والنقد السينمائي والتصميم.

No more articles