0%

سوق الحليلة الشعبي

ضيق المكان.. توسعه رحابة الأرواح

6

في أول ساعات صباح السبت، كانت وجهتنا الأولى إلى سوق الحليلة، على بُعد ١٢ ك شمال الأحساء، فوجئنا باكتظاظ السوق من الساعات الأولى المبكرة، تأسيًا بحديث الرسول صلى الله عليه وسلم: “بورك لأمتي في بكورها”.

سوق الحليلة ذلك السوق العريق الذي يقام مرتين في كل أسبوع على خلاف الأسواق الأخرى ليوم واحد، ما يلاحظ في السوق خلوهِ من الجنسيات الأخرى، ويحظى بشعبية كييرة من أهالي المحافظة فهو ويجمع كافة الاحتياجات، ورغم ضيق وبساطة المكان إلا أن الرحابة والأنس والابتسامة لا تفارقهم!

 

مرّ الوقت سريعًا، ولم نلحظ ذلك ألا بعد ما علت الشمس في السماء واشتدّت الحرارة.

 

تصوير :
عودة العودة
عبدالرحمن صالح

 

مجتمع فني يسعى لحفظ الإرث البصري والثقافي في السعودية عبر قصص من الواقع يقدمها مجموعة من المصورين وصناع الأفلام والأدباء ومتذوقي الفنون

No more articles