0%

حراج سوق التلفزيون

آخر حراجات الزمن القديم بالدمام

1

لأنهم آمنوا بأن لكلِ شيءٍ قيمة، للقطع الصغيرة، وأكوامِ الملابس، لقطعٍ تطرَّزت بالصدأ، ولكُتبٍ تعطرت بذراتِ الغبار العتيقة، ولأشياءَ أخرى غير ماديةٍ أبدًا، الروحُ التي يمتلئُ بها المكان، وحواراتِ الشيوخِ على أطرافِ المباسط، ولهوِ الأطفالِ باللُعَبِ دونَ الحاجة لشرائها ؛ فإن هذا المكان حيٌّ اليوم بعمرِ يتجاوزُ الثلاثينَ عامًا وعلى قدرٍ عالٍ من النشاط المبهر، غير أبهٍ بتوجهِ الناسِ الملحوظ للمجمعاتِ التجاريةِ الكبيرة.

في حراج سوق التلفزيون بالدمام، أضخم الحراجات المتوهجة على الطريقةِ القديمةِ التي رأيتها في المملكة، توقف قليلاً وتنفس الناس.

 

 

 

 

 

No more articles