0%

صانع التتن الحساوي

ياسين القطان والي ما يعرفه غلطان !

2

ياسين القطان .. وإلي ما يعرفه غلطان !! بهذه الكلمات استقبلنا العم ياسين وهو يلف إحدى السجائر التي يصنعها بيده .. فمنذ ٦٥ سنة أباً عن جدّ توارث هذه المهنة بصناعة التبغ (التتن) فرغم التضييق الذي يعانيه مؤخراً من القوانين التي تفرض على بيع التبغ في السعودية إلا أنه لازال يقدمه لعملائه.. قديماً وكما يقول كانوا يحضرونها من العراق، الغراء الطبيعي والقطن والورق هي مكونات السيجارة التي يقدمها طازجة على حد قوله.

العم ياسين لازال يتذكر ذكرياته حين زيارة الملك عبدالعزيز للأحساء وكيف أكرمهم ب ٥ ريالات كانت قيمة ليست قليلة كإكرامية مستعرضاً ذكريات رفض الحراس لدخولهم عليه إلا أنه سمح لهم بالدخول عليه والسلام.

العم ياسين يخبرنا بأنه يخاف على هذه المهنة من الزوال بحكم رفض أبناءه لها لأسباب كثيرة مجتمعية وصحية وغيرها إلا أنه يبادر ويقول بأن باب دكانه مفتوح لهم ولغيرهم !!



 

 






 

تصوير ونص :
رامي النفاتي
سامي العمري

 

استكشف أكثر عن الأحساء في الملف الخاص :

مجتمع فني يسعى لحفظ الإرث البصري والثقافي في السعودية عبر قصص من الواقع يقدمها مجموعة من المصورين وصناع الأفلام والأدباء ومتذوقي الفنون

No more articles